خلف الوعد

 أية المنافق ثلاث، ومن ضمنها أنه أذا أوعد أخلف! كما قال نبي الهدى، صلى الله عليه وسلم. فمن الخطاء أن تعد زبائنك و الجهات الأخرى التي تتعامل معها بشيء وتقدم لهم شيء آخر.

الخطوط القطرية تصف نفسها بأنها طيران الخمسة نجوم، شركة ثري أم تصف نفسها بأنها حيث يحدث  الابتكار، وديزني تصف نفسها بأنها تحقق الخيال، وغيرها.. بعض هذه الشركات صدق في وعده وبعضه أخلف.. عندما تبالغ الشركات في وصف منتجاتها أو خدماتها فأنها تخلق خيالا وعالم غير موجود لا يتفاعل معه المستهلك.

حينما يقدم بعض الشباب مشاريعهم الابتكارية ويعد المستخدمين ب “أنها ستريحهم من المشاكل” و تكون غير صادقة تماما أو أسواء تكون حلت مشاكل وقدمت مشاكل أخر، فأن المبتكر يعتبر كمن كذب على  زبائنه ولم يحقق الوعد المطلوب.

عادة ما تتولى ادارة التسويق والعلاقات العامة مسئولية تسويق خدمات ومنتجات الشركة وتصفها بأوصاف توحي للمستهلك بمستوى من الخدمات في محاولة لاجتذاب الزبائن لشراء منتجاتها وخدماتها وقد تكون غير متوافقة مع مستوى الخدمة المتوقعة وبالتالي يكسر الثقة بين الطرفين.

عندما يتم تطوير منتج  ابتكاري فأن الوعد الذي يقدمه للمستهلك أو المستخدم المستهدف يجب أن يكون حقيقا، وبالتالي يتم تكوين روابط مختلفة من الثقة. أهمها في أن الشركة  صادقة في وصف المنتج أو الخدمة التي يدفع  الزبون مقابلها. الزبون له حقوق و بدون مراعاه حقوقه مع الوعد المقدم له فأن الشركة ستكون مجرد شركة استغلالية تستغل فرصة تجارية في السوق.

تحقيق الوعد الصادق يتطلب تحقيق تواصل مع الوحدات الادارية المسئولة عن الانتاج والتطوير والتسويق بحيث يتم تقديم خدمة حقيقية.  أحدى شركات الاتصالات في السعودية أعلنت ذات مرة عن خدمة جديدة وبأسعار محددة، ولكن حينما أتصل العملاء على هواتف الشركة كان موظفي الاتصال على غير علم بالخدمة وأسلوب تسعيرها. وبالتالي تكون لدى المستفيدين اقتناع بأن هذه الشركة غير صادقة في اعلاناتها. مما يترتب عليه جهود كبيرة وميزانيات ضخمة في التسويق وتحسين السمعة وتثبيت الرسالة الدعائية المطلوبة.

صدق الوعد أحد   السمات التي جعلت التجار المسلمين الاوائل يحققون نجاحاتهم التجارية وأن ينشروا تعاليم الإسلام في أصقاع الأرض. ومن الجدير بشبابنا الون الالتزام بصدق الوعد والانتباه الى رسائل التواصل مع العملاء والموردين لخلق ثقة متبادلة

الشركات الاستهلاكية الكبرى مثل آبل ومايكروسفت تحاول بقدر المستطاع  الوفاء بالتزاماتها في تاريخ اصدار المنتجات وفي نوعية الخدمات المقدمة. وقلما تخلفوا عن تحقيق الوعد. وحتى حينما يتخلفون ويقدمون الأعذار، فأن جمهور المستهلكين يصدقهم ويعرف بأن التأخير تم لظروف خارجة عن إرادتهم.

يرتبط الوعد الذي تتبناه الشركة بعملية بناء سمعة الشركة وبناء علامتها التجارية. فمن الضروري صياغة وعود الشركة التي ستقدمها لعملائها وموظفيها والجهات الأخرى التي تتعامل معها ومن الضروري التأكد من وجود سياسات واجراءات تضمن تحقيق هذه الوعود للمستفيدين.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s